بيان عن نيتي تسليم نفسي للنيابة السبت القادم: تهمة لا انكرها و شرف لا ادعيه

For English click here

للمرة الثانية تتحفنا النيابة العامة بقرار ضبط و إحضار يبث في وسائل الإعلام بدلا من طلب استدعاء على عنواني المعروف لدى النيابة لسجلهم الطويل في تلفيق التهم لي في عهود مبارك و طنطاوي و مرسي.

 

للمرة الثانية تترك النيابة نفسها أداة للبروباجاندا الحكومية، هذه المرة بتكليف من السفاح محمد إبراهيم بدلا من المرشد. و السبب التحريض على المطالبة بمحاكمات عادلة أمام قضاء مدني مستقل، و كأن النيابة يضرها أن تحترم نفسها و يحترمها الناس فتصر على إثبات تبعيتها لأي سلطة تمر بالبلاد، يستوى في هذا من وصل للمنصب بإجراءات باطلة بتوجيه من المرشد العام و من وصل للمنصب بإجراءات صحيحة لكن بتوجيه من المرشد العسكري.

 

التهمة فيما يبدو هي المشاركة في الدعوة لمظاهرة الأمس أمام مجلس الشورى تنديدا بإقرار المحاكمات العسكرية للمدنيين في الدستور للمرة الثانية.

 

العجيب أن النيابة و الداخلية كانوا على علم بتواجدي لمدة ثماني ساعات أمام قسم اول القاهرة الجديدة تضامنا مع معتقلي الأمس أثناء التحقيق معهم في نفس التهم و مع ذلك لم يلطبوا سماع أقوالي أو يأمروا بضبطي وقتها، ممايؤكد على النية في إخراج مسرحية العب فيها دور المجرم الهارب.

 

و رغم عدم اعترافي بقانون التظاهر الذي أسقطته الجماهير بنفس سرعة إسقاطها للنصب التذكاري لمذابح الميري، و رغم سقوط شرعية النظام القائم مع اول نقطة دم سالت برصاصه أمام نادي الحرس الجمهوري و انهيار أي إمكانية لإنقاذها مع ارتكاب الرباعي الحاكم (سيسي، ببلاوي، إبراهيم، منصور) لجرائم ضد الإنسانية أثناء فض اعتصام رابعة، و رغم انبطاح النيابة العامة الفج بتقديمها غطاء قانوني لأوسع حملة اعتقال إداري عشوائي في تاريخنا المعاصر و حبسها للفتيات و المصابين و المسنين و الأطفال بأحراز تيشيرتات وبلالين، و رغم الفساد البين في القضاء المتمثل في أحكام مغلظة على طلبة جريمتهم الغضب لاستشهاد زملائهم تقابلها أحكام مخففة و براءات لقتلة ميري جريمتهم قتل ذات الشهداء، إلا إنني قررت أن اتبع سلوكي المعتاد و اسلم نفسي للنيابة، فالتهمة لا انكرها و إن كان شرف المسئولية عن نزول الجماهير تحديا لتقنين عودة دولة مبارك شرف ليس لي أن ادعيه.

 

و حتى لا اترك لكلابهم المسعورة أي ذريعة فقد أخطرت بالفعل النائب العام من خلال تلغراف برقم 381/96 بتاريخ اليوم، و بلاغ سلم باليد للنائب العام برقم 17138 لسنة 2013 بتاريخ اليوم كما اخطرت المحامي العام لنيابات وسط القاهرة الكلية بتلغراف برقم 382/96 بتاريخ اليوم، بنيتي تسليم نفسي يوم السبت القادم 30 نوفمبر الساعة 12 ظهرا لنيابة قصر النيل.

 

المظاهرة دي صوت الناس ... مش بموافقة الحراس